عالم فلك: حرب نووية خلال أيام تتسبب في نهاية العالم

9 أكتوبر 2017 | تكنولوجيا | المصدر: أخبارنا

800107thumbnail-php-file-339-783396170800107.png

أثارت توقعات نهاية العالم ضجة كبيرة في الآونة الأخيرة، وعلى ما يبدو أن النهاية تقترب وفقا لـ"ديفيد ميد" المهتم بعلم الفلك.

 

تنبأ "ميد"، الذي توقع أيضا أن العالم سينتهي في 23 سبتمبر، أنه بدءا من 15 أكتوبر الجاري سيتعرض العالم إلى زلازل وأعاصير وأمواج تسونامي وحرب نووية قد تستمر إلى سبع سنوات حتى ينتهي العالم.

 

ويعتقد أن الأحداث الأخيرة التي شهدها العالم من زلازل في المكسيك وفيضانات في ولاية تكساس وإعصار إيرما في ولاية فلوريدا سببها نظرية الكوكب إكس أو نيبيرو.

 

وقال "ميد": إن كوكب نيبيرو المزعوم سوف يصطدم بالأرض وسيثير الفوضى.

 

وكانت ناسا أعلنت، في وقت سابق أن كويكب "فلورنس"، سيصبح أكبر كويكبا يقترب من الأرض، إلا أن الخبراء أكدوا أنه لن يشكل أي خطر على الأرض.