كارثة…السيناريو الوحيد لإنقاذ صندوق تقاعد البرلمانيين من الإفلاس

11 أكتوبر 2017 | إقتصاد | المصدر: أخبارنا

نورالدين ثلاج-أخبارنا المغربية  

بعد حالة الترقب التي يعيشها المغاربة، والمتتبعون للمشهد السياسي المغربي بخصوص إفلاس صندوق تقاعد البرلمانيين، بسط المحلل السياسي، عمر الشرقاوي، خطة  وحيدة لإخراج هذا الصندوق من حالة الإفلاس التي يعيشها، واستمرار الريع الذي طالب المغاربة بالقطع معه منذ مدة.

وقال الشرقاوي، إن الخروج من هذا المأزق يفرض تدخل الحكومة بزيادة مساهمتها الشهرية في الصندوق، وانتقال المساهمة من 2900 درهم إلى 7000 درهم، مما سيعتبر  كارثة ومصيبة عظمى ستزيد من تأجيج الأوضاع وسخط المغاربة على التدبير الحكومي.

وأضاف الشرقاوي أن صندق تقاعد البرلمانيين الذي يشرف على تدبيره صندوق الايداع والتدبير، يقتطع شهريا 5800 درهم، منها 2900 درهم تساهم بها الدولة، مايعني أن النواب يدفعون 230 مليون سنتيم شهريا منها 115 مليون مساهمة الدولة، فيما يحتاج الصندوق 609 مليون سنتيم شهريا للمتقاعدين، الأمر الذي تسبب في إفلاس الصندوق.

وكان الفريق البرلماني لحزب العدالة والتنمية قد راسل رئيس الحكومة يحثه فيها على عدم الاستجابة لمقترح رئيس البرلمان الحبيب المالكي بضرورة التدخل وتخصيص ميزانية استثنائية لانقاذ الصندوق.