ألمانيا تمدد “الرقابة الحدودية” ستة أشهر إضافية

12 أكتوبر 2017 | عالم | المصدر: هسبريس

801051germany-fronti-re-581916852801051.png

قرر وزير الداخلية الألماني، توماس دي ميزير، تمديد إجراءات فحص الهوية على الحدود لمدة ستة أشهر أخرى. بينما كان من المقرر أن تنتهي هذه الإجراءات الاستثنائية في 11 نونبر المقبل.

وحسب وزارة الداخلية الألمانية فإن هذه الإجراءات ستقتصر فقط على الحدود الألمانية البرية مع النمسا؛ بالإضافة إلى رحلات الطيران من اليونان إلى ألمانيا.

وأشار دي ميزير في معرض تبريره هذا الإجراء الاستثنائي بسلسلة الهجمات الإرهابية التي وقعت في ألمانيا وأوروبا؛ مؤكدا أنه "لا تزال هناك مواطن قصور فيما يتعلق بحماية الحدود الخارجية للاتحاد الأوروبي بالإضافة إلى قدر هائل من الهجرة غير الشرعية داخل منطقة شينغن للتأشيرة الحرة".

وأوضح الوزير الألماني أنه من واجب وزير الداخلية أن يتعامل بالشكل المناسب مع هذا الوضع المستمر، وقال إنه تم تمديد الرقابة الحدودية بالتنسيق مع الدول المعنية ؛وبعلم من اللجان المعنية داخل الاتحاد الأوروبي.

وأوضح الوزير الألماني أنه "سيكون من الممكن العودة بشكل كامل لمنطقة شينغن بلا رقابة حدودية بين دول المنطقة عندما يسمح تطور الأوضاع بذلك".

وكان من المقرر أن يلغي الاتحاد الأوروبي إجراءات التفتيش الحدودي بين دول منطقة "شينغن" بحلول أواخر العام الجاري.