رونار ينهي إشكالية المحمدي مع “مالقة الإسباني”

11 يونيو 2019 | الأولى, رياضة | المصدر: هسبريس

منح الناخب الوطني هيرفي رونار الضوء الأخضر لمنير المحمدي، حارس مرمى الأسود وفريق مالقة الإسباني، من أجل البقاء مع ناديه للمشاركة في تصفيات الصعود إلى دوري الدرجة الأولى الإسباني، التي يبدأها الفريق الأندلسي يوم غد الأربعاء في لاكورونيا أمام ديبورتيفو، على ملعب ريازور. كما سيتمكن مدربه فيكتور سانشيز ديل آمو كذلك من الاعتماد عليه في لقاء العودة، المقرر مساء السبت المقبل على ملعب روساليدا.

وتعذر على الحارس المذكور الالتحاق بمعسكر المنتخب الوطني أول أمس الأحد، كما كان مقررا، بعدما رخصت له الجامعة أخيرا وبالتشاور مع الناخب الوطني هيرفي رونار، وتم منحه الضوء الأخضر للمشاركة مع فريقه في المباراتين الأخيرتين عن دوري الدرجة الثانية الإسبانية أمام المنافس القوي ديبورتيفو لاكورونيا.

وحسب مصدر مسؤول، فإن مساعي الفريق الأندلسي نجحت في إقناع الجامعة والناخب الوطني بالسماح لمنير المحمدي بالاستمرار مع فريقه وحصوله على تصريح كي يخوض مباراتي ذهاب وإياب هذه التصفيات المهمة، والتي تختزل جهد موسم بأكمله للنادي الأندلسي.

وكان مسؤولو مالقة قد طلبوا من الجامعة الملكية لكرة القدم وهيرفي رونار السماح للمحمدي بالبقاء، بعدما لعب فريقه آخر جولة في الدوري الإسباني للدرجة الثانية أمام إلتشي، إذ يعول عليه فيكتور سانشيز ديل آمو، مدرب الفريق، ليكون حاضرا أمام لاكورونيا؛ وهو القرار الذي حرمه من خوض معسكر الأسود من بدايته تأهبا للمشاركة في بطولة أمم إفريقيا، المقرر إقامتها بين الـ21 من يونيو الجاري وحتى الـ19 من يوليوز المقبل في مصر.

وأراح قرار الثعلب الفرنسي أعصاب الطاقم التقني للفريق الأندلسي والذي كان سيواجه موقفا عصيبا لو رفض المدرب المغربي السماح لحارسه بالبقاء على غرار ما قام به الاتحاد السينغالي لكرة القدم بعدما رفض بقاء لاعب الوسط ألفريد ندياي رفقة المجموعة الأندلسية وتم استدعاؤه إلى معسكر أسود تيرانغا.

وأعلن مسؤولو مالقة، يوم أمس الاثنين، بأن ندياي سافر إلى أليكانتي، حيث يوجد معسكر المنتخب السنغالي للاستعداد للبطولة الإفريقية، قبل ملاقاتهم المنتخب التنزاني يوم الأحد الـ23 من يونيو في أولى مباريات الكان، على أن يواجه أسود تيرانغا لاحقا الجزائر في الـ27 من الشهر نفسه، وستختتم مرحلة المجموعات أمام كينيا في الأول من يوليوز.

ويخوض 26 لاعبا مغربيا معسكر الأسود بالمركز الوطني المعمورة بضواحي مدينة سلا، ويبقى المحمدي اللاعب الوحيد الذي لم يلتحق بالتجمع التدريبي الذي عرف حضور جميع اللاعبين، في انتظار تقليص لائحة الأسود إلى 23 لاعبا.