المؤسسة الأمنية تتعزز بمدرسة للشرطة في العيون

10 سبتمبر 2019 | الأولى, جهات | المصدر: هسبريس

جرى بمدينة العيون، اليوم الثلاثاء، تدشين مدرسة للشرطة، كبنية تتوفر على كل التجهيزات العصرية لضمان تكوين أفضل في مهن الشرطة تطبيقا للسياسة المتبعة من قبل المديرية العامة للأمن الوطني.

وأشارت معطيات توصلت بها هسبريس إلى أن هذه البنية التحتية، التي سيستفيد منها 400 حارس أمن متدرب من الجنسين من المنحدرين من مختلف جهات المملكة، تهدف إلى النهوض بالمهام التي تضطلع بها المديرية العامة للأمن الوطني المتمثلة في حفظ الأمن والنظام العامين.

وتروم هذه المدرسة أيضا "تكوين عناصر أمنية مؤهلة للقيام بمهامها على الوجه الأمثل، من خلال المزاوجة بين الدروس النظرية والتطبيقية".

وقال عميد الشرطة أودال بوغابة، مدير مدرسة الشرطة العيون، إن "المدرسة تهدف إلى تأهيل وتطوير الموارد البشرية للمديرية العامة للأمن الوطن، قصد القيام بالمهام المنوطة بها على الوجه الأمثل"، مضيفا أن "هذه البنية تتوفر على وحدة بيداغوجية توفر تكوينا نظريا وآخر تطبيقيا في مختلف مهن الشرطة، منها الأمن العمومي والاستعلامات العامة والشرطة القضائية".

وفيما يتصل بالتكوين الميداني، لفت المسؤول الأمني ذاته إلى أن "الأمر يتعلق بالتربية البدنية ومبادئ المحافظة على النظام العام ومهام الشرطة"، مبرزا أن "المدرسة ستشرع في استقبال حراس الأمن المتدربين ابتداء من 17 شتنبر الجاري".

يشار إلى أن حفل تدشين هذه المدرسة تمّ بحضور عبد السلام بكرات، والي جهة العيون الساقية الحمراء عامل إقليم العيون، وحمدي ولد الرشيد، رئيس المجلس البلدي للعيون.