مشيّد نصب هولوكست يشكو “شطط” قائد آيت فاسكا‬

2 ديسمبر 2019 | الأولى, مجتمع | المصدر: هسبريس

لازال الألماني أوليفر بيانكوفسكي، مؤسس منظمة "بيكسل هيلبر"، الذي حاولَ تشييد النصب التذكاري للهولوكست نواحي مراكش، يثيرُ الجدل، بعدما اتّهمَ قائد منطقة آيت فاسكا بالحوز بالتّضييق على أنشطة المنظمة التي يترأسها.

وقال بيانكوفسكي، في بلاغ تتوفر جريدة هسبريس الإلكترونية على نسخة منه، إنّ "قائد منطقة آيت فاسكا قام بإزالة الأعلام المغربية من مقرّ المنظمة التي يوجد على رأسها، وهي منظمة غير حكومية ألمانية تعنى بحقوق الإنسان والحيوان"، متسائلا في هذا الصدد: "هل يوجد في القانون المغربي ما يمنعك من رفع أعلام مغربية على عقارك؟".

وأبرز الناشط الألماني في المصدر ذاته أنّ "المنظمة، وبعد أن عبّرت عن نيتها عدم إعادة بناء نصب تذكاري جديد للهولوكوست لليهود المتوفين في الصحراء المغربية ببوعرفة، ها هي اليوم تتعرّض للتضييق من طرف قائد منطقة آيت فاسكا"، مضيفاً أنّ "قائد المنطقة قام بتدمير منازل حاضنات الطيور وخلعِ الأعلام المغربية".

وقال الناشط ذاته: "نحن لا نفهم كيف يحارب عمدة محلي الأعلام والطيور بينما يضطر سكان الدوار إلى الحصول على المياه من الآبار باستخدام عربات يدوية"، داعياً المسؤول الترابي إلى التركيز أكثر على تنمية المنطقة بدلاً من إضاعة وقته مع منظمة غير حكومية ألمانية.

وزاد الناشط الألماني: "ستلاحظ أوروبا بشكل سلبي تعسف السلطات المغربية"، مؤكداً أنه مستعد لبناء 5 منازل للنساء في آيت فاسكا، وختم بالقول: "نحث السلطات على التحدث إلينا حول المشاريع الجديدة عام 2020"، داعياً الملك محمدا السادس إلى التدخل لإنصافه.