ناجٍ من تحطم طائرة يسرد تفاصيل مرعبة عن “رحلة الموت”

27 ديسمبر 2019 | فن و ثقافة | المصدر: هسبريس

قال أحد الناجين من حادث تحطم الطائرة الكازاخية التي سقطت الجمعة، ما أسفر عن مصرع 15 شخصا، إنه شعر بأن الطائرة ستسقط بعدما بدأت تهتز بقوة بعد إقلاعها مباشرة.

وسقطت الطائرة (فوكر-100) التابعة لشركة (بيك اير) الكازاخية بينما كان على متنها 100 شخص -95 راكبا وطاقم مكون من خمسة أفراد- عقب إقلاعها مباشرة.

وفي محادثة تليفونية مع (إفي)، أوضح أصلان نازارلييف، أحد الناجين من الحادث "حين أقلعنا بدأت الطائرة تهتز بقوة وعلمت أنها ستسقط".

وتابع نازارلييف (34 عاما) "بمجرد سقوط الطائرة خرجنا من باب الطوارىء الموجود عند الجناح. كانت الأجواء مظلمة وبدأ الركاب استخدام كشافات هواتفها".

وبحسب نازارلييف الذي كان في الصف 15 من الطائرة، فإن ركاب الصفوف الأمامية كانوا أكثر من تضرروا من الحادث.

وأضاف "بدأنا نساعد في إخراج الناس الذين سمعناهم ورأيناهم لأنه كان هناك صرخات كثيرة، وأخرجنا من كانوا لا يتنفسون وأبعدناهم عن الطائرة".

ولقي 15 شخصا على الأقل مصرعهم وأصيب 66 آخرون الجمعة جراء سقوط طائرة ركاب بعد إقلاعها من مطار مدينة ألماتي الكازاخية صوب العاصمة نور سلطان.