مطالب بتوفير لقاحات “كورونا” للجميع وبالمجان‬

15 مايو 2020 | الأولى, تكنولوجيا | المصدر: هسبريس

966422coronavirus-vaccin-1-663318401966422.png

وجه كبار زعماء وقادة وخبراء وأعيان العالم دعوة غير مسبوقة إلى الحصول على ضمانات لتوفير لقاحات مجانية لفيروس كورونا؛ وهي الرسالة التي وقع عليها أكثر من 140 من زعماء وخبراء العالم السابقين والحاليين، فيما غابت عنها أسماء مغربية، وتأتي للمطالبة بأن تكون جميع اللقاحات والعلاجات والاختبارات خالية من براءات الاختراع وأن تُنتج بكميات وفيرة وأن يتم توزيعها بالعدل، وأن تكون متاحة للجميع ومجانا.

الرسالة التي تأتي قبيل اجتماع افتراضي مرتقب لوزراء الصحة تعقده جمعية الصحة العامة في 18 ماي تطالب بضمانات بأن تكون اللقاحات والعلاجات لمرض كوفيد-19 مجانية ومتاحة للجميع، وفي كل مكان، وأن تُعطى الأولوية للعاملين في الخطوط الأمامية وللأشخاص الضعفاء والدول الفقيرة الأقل قدرة على إنقاذ الأرواح.

وتقول الرسالة: "نحن ندرك أن العديد من البلدان والمنظمات الدولية تتحرك نحو إيجاد لقاح لكورونا، من خلال التعاون متعدد الأطراف في البحث والتطوير والتمويل، بما في ذلك 7.4 مليارات أورو التي تم الإعلان عنها في 4 ماي، بفضل الجهود الدؤوبة للقطاعين العام والخاص، ومليارات الدولارات من الأبحاث الممولة من القطاع العام، وأن اكتشاف لقاح محتمل يتقدم بسرعة غير مسبوقة وقد بدأت بالفعل العديد من التجارب السريرية".

وتضيف: "سيكون عالمنا أكثر أمانًا مما كان، يمكن للجميع الاستفادة فيه من العلم والحصول على لقاح، وهو تحد سياسي. يجب أن تتوصل منظمة الصحة العالمية إلى اتفاق عالمي يضمن الوصول الشامل السريع إلى اللقاحات والعلاج الجيد، مع إعطاء الأسبقية للاحتياجات على القدرة على الدفع".

وتطالب أيضا بـ"التعجيل بصياغة خطة عالمية عادلة لتصنيع وتوزيع جميع اللقاحات والعلاجات والاختبارات التي تمولها الدول الغنية بالكامل، وتضمن شفافية الحصول عليها بأسعار التكلفة الحقيقية والإمداد حسب الحاجة، لا حسب القدرة على الدفع"، كما تؤكد على التحرك العاجل لزيادة التصنيع بشكل كبير لإنتاج اللقاحات بكميات كافية وتدريب وتوظيف ملايين العاملين الصحيين لتوزيعها.

وحذرت الرسالة، التي أعدّت بتنسيق بين برنامج الأمم المتحدة المعني بالإيدز ومنظمة أوكسفام، من أنه لا يمكن للعالم أن يتحمل تكاليف الاحتكارات والمنافسة وأن يقف في طريق الحاجة العالمية لإنقاذ الأرواح؛ وفي هذا الإطار تطالب بتجميع إلزامي للبراءات على نطاق عالمي وتقاسم جميع المعارف والبيانات من أجل ضمان أن تتمكن أي دولة من إنتاج أو شراء جرعات من اللقاحات والعلاجات والاختبارات بأسعار معقولة.