خرق “الطوارئ” يوقف عشرات الأشخاص في مراكش

16 مايو 2020 | الأولى, حوادث | المصدر: هسبريس

966587policeCorona-636818720966587.png

أوقفت السلطة المحلية بمنطقة الحي الحسني في مراكش، الجمعة والسبت، أكثر من 70 شخص لم يلتزموا بالحجر الصحي، وسحب 22 رخصة استثنائية.

واستنادا إلى مصادر هسبريس فإن "القوات العمومية أوقفت خلال جولاتها، 26 شخصا بالحي الحسني، و14 بسيدي غانم، و27 بحي الإنارة، وتسعة بالمحلقة الإدارية المسيرة.

وخلال جولاتها، ليوم الجمعة، أوقفت السلطة المحلية بمنطقة الحي الحسني، 91 خارقا للحجر الصحي، ويوم الخميس، 52 شخصا ممن لم يحترموا التدابير الاحترازية لمواجهة الوباء.

وأوضحت المصادر نفسها" أن معدل الحالات التي يتم توقيفها من أجل خرق الحجر الصحي الذي فرضته السلطات العمومية، من أجل الحد من انتشار وباء"كوفيد19"، حوالي 40 حالة يوميا بمنطقة الحي الحسني".

وأوردت الجهات نفسها" أن معدل سحب الرخص الاستثنائية، يتراوح بين 15 و20 يوما"، مضيفة" سحبنا خلال الفترة المذكورة 22 رخصة 15 نهارا وسبعة ليلا".

وبحي بين المعاصر بالمدينة العتيقة بمراكش، أوقفت عناصر الشرطة القضائية، شابين من ذوي السوابق العدلية، يتراوح عمرهما ما بين 25 و28 سنة، من أجل قذف وسب وإهانة القوات العمومية والسلطة المحلية.

وجاء تدخل عناصر الشرطة القضائية، بعد تعرض القوات المساعدة وممثلي السلطة المحلية بالمحلقة الإدارية باب تاغزوت، وبباشوية قشيش، وعناصر الأمن بالدائرة الثالثة، للهجوم من طرف المعنيين، خلال جولات فرض تدابير الحجر الصحي ليلا.

وبحضور ممثل النيابة العامة ورئيس الدائرة الأمنية الثالثة، تمكنت عناصر الشرطة القضائية، من توقيف الشابين اللذان فرا إلى منزل بالحي المذكور ومنه عبر الأسطح.

ووضعت عناصر الأمن، الموقوفين، رهن تدابير الحراسة النظرية، تحت إشراف النيابة العامة، من أجل تقديهما للعدالة.

يذكر أن القوات العمومية والسلطة المحلية، يتعرضان بشكل متكرر للاعتداء من طرف بعض الخارقين للحجر الصحي، بأحياء المدينة القديمة، وباقي المقاطعات والدوائر الأمنية بمراكش.