محكمة الاستئناف بمراكش تؤجل ملف “مون بيبي”

9 سبتمبر 2020 | الأولى, حوادث | المصدر: هسبريس

968007dounia-et-ibtissam-batma-267062902968007.png

أخّرت غرفة الجنايات الابتدائية بمحكمة الاستئناف بمراكش، الأربعاء، النظر في الملف الذي بات يعرف بـ"ملف حمزة مون بيبي"، الذي تتابع فيه الفنانة دنيا بطمة وشقيقتها ومتهمتين أخريين، إلى الـ7 من شهر أكتوبر المقبل.

وخلال هذه الجلسة التي تعتبر الأولى استئنافيا، لم يتم إحضار المتهمات من سجن لوداية ضواحي مراكش، لأن جلسة المحاكمة تمت عن بعد؛ وعللت هيئة الحكم قرار التأجيل باستدعاء باقي دفاع المتهمات والمطالبين بالحق المدني.

وبناء على طلب المتهمات، قرر قاضي الحكم عقد الجلسة المقبلة لمحاكمتهن حضوريا، لذا سيتم إحضارهن من سجن لوداية لحضور أطوار هذه الجلسة الثانية.

وكانت الغرفة الجنحية التلبسية التأديبية بالمحكمة الابتدائية في مراكش قضت، نهاية شهر يوليوز المنصرم، بالحبس النافذ في حق الفنانة دنيا باطمة وشقيقتها ابتسام ومتهمتين أخريين، على خلفية علاقتهن المفترضة بحسابات "حمزة مون بيبي".

وأدان القضاء الجالس دنيا باطمة بـ8 أشهر حبسا نافذا، وشقيقتها ابتسام بسنة حبسا نافذا. كما قضت الهيئة ذاتها بـ18 شهرا حبسا نافذا ضد مصممة الأزياء (ع. ع)، و10 أشهر حبسا نافذا في حق (ص. ش).

وكان قاضي التحقيق بابتدائية مراكش قرّر متابعة دنيا باطمة في حالة سراح بجنح: "المشاركة في الدخول إلى نظام المعالجة الآلية للمعطيات عن طريق الاحتيال، والمشاركة عمدا في عرقلة سير هذا النظام وإحداث اضطراب فيه وتغيير طريقة معالجته، وبث وتوزيع عن طريق الأنظمة المعلوماتية أقوال أشخاص وصورهم دون موافقتهم، وبث وقائع كاذبة قصد المساس بالحياة الخاصة بالأشخاص قصد التشهير بهم والمشاركة في ذلك، والتهديد".

فيما قررت غرفة التحقيق متابعة ابتسام باطمة و"ع. ع" في حالة اعتقال بجنح: "الدخول إلى نظام المعالجة الآلية للمعطيات عن طريق الاحتيال، وعرقلة سير هذا النظام وإحداث اضطراب فيه وتغيير طريقة معالجته، والمشاركة في ذلك، وبث وتوزيع عن طريق الأنظمة المعلوماتية أقوال أشخاص وصورهم دون موافقتهم، وبث وقائع كاذبة قصد المساس بالحياة الخاصة بالأشخاص للتشهير بهم والمشاركة في ذلك، والتهديد".

وتسلمت السلطات الأمنية المغربية مصممة الأزياء "ع. ع" من نظيرتها بالإمارات العربية المتحدة خلال شهر فبراير الماضي، على إثر مذكرة بحث صدرت في حقها على الصعيد الدولي، بعدما خلص البحث في القضية إلى تورطها في تسيير الحسابات التي شنت حملات تشهير ضد مجموعة من المشاهير.

وتتابع على ذمة هذا الملف "ص. ش"، بجنح: "النصب وانتحال صفة نظم القانون شروط اكتسابها، والتدخل بغير صفة في وظيفة عامة، والمشاركة في التقاط وبث صور شخص دون موافقته وبقصد المساس بحياته الخاصة والتشهير به".

وكان قاضي التحقيق أسقط تهمة "المشاركة في النصب" عن الفنانة دنيا باطمة، وعن شقيقتها جنحتي "النصب والمشاركة في النصب"؛ ما دفع وكيل الملك لدى ابتدائية مراكش إلى الطعن في القرار الصادر عن قاضي التحقيق أمام الغرفة الجنحية باستئنافية مدينة الحمراء.