نواب الجزائر يصادقون على مشروع تعديل الدستور‎

10 سبتمبر 2020 | عالم | المصدر: هسبريس

968206Parlement-algerie-constitution-728580798968206.png

صادق مجلس النواب الجزائري اليوم الخميس، بإجماع الحاضرين، على مشروع القانون المتضمن تعديل الدستور، والذي بادر إليه رئيس البلاد عبد المجيد تبون كأحد التزاماته الرئيسية التي أطلقها في حملته الانتخابية للاستحقاق الرئاسي الذي جرى بتاريخ 12 دجنبر الماضي.

وكان مجلس الوزراء صادق الأحد الماضي على مشروع تعديل الدستور الذي سيطرح للاستفتاء الشعبي في الأول من نونبر المقبل، في ذكرى اندلاع ثورة التحرير من الاستعمار الفرنسي.

ووصف عبد العزيز جراد، رئيس الوزراء، عملية تصويت النواب على مشروع تعديل الدستور بـ" التاريخية"، واعتبر أن "هذا الدستور ليس غاية في حد ذاته؛ بل هو محطة تحول مفصلية في بناء الجزائر الجديدة".

وأعرب المسؤول الحكومي عن ثقته في تزكية الشعب الجزائري لمشروع التعديل الذي "يستجيب لتطلعاته وآماله التي عبر عنها من خلال هبته في 22 فبراير 2019 عبر الحراك المبارك"، بتعبيره.

ويتوزع مشروع التعديل الدستوري على ستة محاور، صيغت على ضوء العناصر التي استخرجتها لجنة الخبراء المكلفة بمراجعة الدستور من الاقتراحات التي تلقتها من مختلف الشرائح الاجتماعية والشخصيات الوطنية والقوى السياسية؛ والتي بلغ عددها 5018 مقترحا.

ويتعلق الباب الأول بالمبادئ العامة التي تحكم المجتمع الجزائري، والباب الثاني بالحقوق الأساسية والحريات العامة والواجبات، والباب الثالث بتنظيم السلطات والفصل بينها، فيما يرتبط الباب الرابع بمؤسسات الرقابة، والباب الخامس بالمؤسسات الاستشارية، والباب السادس بالتعديلات الدستورية المقبلة.