ضبط مدرِّسة مخلة بالبرتوكول الصحي في تاونات

13 سبتمبر 2020 | الأولى, جهات | المصدر: هسبريس

968956EDUATION-SCHOOL4-743387870968956.png

أفضت زيارة قامت بها لجنة إقليمية، السبت، إلى مجموعة من المؤسسات التعليمية التابعة للنفوذ الترابي للمديرية الإقليمية بتاونات، إلى تسجيل عدم احترام وحدة مدرسية متواجدة بدائرة تيسة مقتضيات المذكرة الوزارية المتعلقة بالبرتوكول الصحي في مواجهة وباء كورونا.

ووفقا لبلاغ إخباري صادر عن الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة فاس مكناس، توصلت به هسبريس، فإن هذه الزيارة التفقدية جاءت تنفيذا لمخرجات اللقاءات الجهوية في موضوع تتبع سير الدراسة، خاصة ما تعلق بالتطبيق السليم للتوجيهات والمقتضيات والمعايير التربوية والصحية المتعلقة بتنظيم الموسم الدراسي الحالي.

وأوضحت الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين ذاتها أن اللجنة المذكورة سجلت خلال زيارتها إلى الوحدة المدرسية المعنية عدم احترامها مقتضيات المذكرة الوزارية 39X20، رغم توفرها على بنية مادية وتربوية مناسبة تتيح التطبيق السليم للبروتوكول الصحي.

وأكدت الأكاديمية ذاتها أنها، بناء على محضر اللجنة الإقليمية، وانطلاقا من حرصها المسؤول على التطبيق السليم للبروتوكول الصحي، حفاظا على سلامة وصحة المتعلمات والمتعلمين وكافة الأطر التربوية والإدارية، قامت باتخاذ التدابير الواجبة لتصحيح هذه الوضعية، كما أنها، بتنسيق تام مع المديرية الإقليمية بتاونات، بصدد ترتيب الجزاءات الإدارية المعمول بها والمتناسبة مع الاختلالات المسجلة على مستوى المسؤوليات المناطة بالمعنيين بالأمر.

وأردفت الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة فاس مكناس بأنها إذ تقدم هذا البلاغ الإخباري، في إطار تواصلها وانفتاحها على الرأي العام المحلي والجهوي والوطني، فإنها تشد بحرارة على أيدي كافة الأطر التربوية والإدارية وجمعيات آباء وأمهات وأولياء التلميذات والتلاميذ وباقي الشركاء الذين بذلوا ومازالوا يبذلون مجهودات استثنائية من أجل إنجاح هذا الدخول المدرسي وفق ما تقتضيه الوضعية الوبائية، حفاظا على سلامة وصحة المتعلمات والمتعلمين وكافة الأطر التربوية والإدارية.