واشنطن تهدي “الخريطة الكاملة للمغرب” إلى الملك محمد السادس

12 ديسمبر 2020 | الأولى | المصدر: هسبريس

أعلنت الولايات المتحدة الأمريكية، اليوم السبت، عن الخريطة الرسمية الجديدة للمملكة المغربية وهي كاملة تضم الصحراء المغربية، وذلك بعد قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب القاضي بالاعتراف بسيادة المغرب الكاملة على صحرائه.

وجرى تقديم خريطة المغرب كاملة التي اعتمدتها الولايات المتحدة الأمريكية بشكل رسمي منذ اليوم من طرف السفير الأمريكي بالمغرب، ديفيد فيشر، في مقر إقامته بالرباط.

وحذفت الولايات المتحدة الأمريكية الخط الوهمي الفاصل بين المغرب وصحرائه، وبذلك سيتم اعتماد خريطة المغرب كاملة كتجسيد فعلي لمغربية الصحراء.

ووقع السفير الأمريكي بالرباط على خريطة المملكة المغربية غير مبتورة من صحرائها، في سابقة هي الأولى من نوعها في تاريخ الولايات المتحدة الأمريكية.

وقال ديفيد فيشر في تصريح صحافي حضرته هسبريس: "اليوم يسعدني أن أقدم لكم الخريطة الرسمية الجديدة للحكومة الأمريكية للمملكة المغربية"، مضيفا أن خريطة المغرب كاملة هي "تمثيل ملموس لإعلان الرئيس ترامب قبل يومين فقط بخصوص الاعتراف بسيادة المغرب على الصحراء".

وكشف السفير الأمريكي أنه سيقدم هذه الخريطة الموقعة إلى الملك محمد السادس هدية، تقديرا للعلاقات الراسخة، ولدعمه المستمر والحكيم للصداقة العميقة التي تجمع الولايات المتحدة الأمريكية والمملكة المغربية.

وأضاف السفير الأمريكي أن القرار الجديد بخصوص الخريطة المغربية هو واحد من بين حزمة من القرارات سيجري الإعلان عنها الأسبوع المقبل في إطار تعزيز الشراكة الاستراتيجية القائمة بين الولايات المتحدة الأمريكية والمملكة المغربية.

وتستعد الولايات المتحدة الأمريكية لإعلان حزمة من المشاريع الاستثمارية بالأقاليم الجنوبية بمليارات الدولارات، وذلك عقب القرار التاريخي للرئيس الأمريكي القاضي بالاعتراف بسيادة المغرب الكاملة على صحرائه.

ويرتقب أن تقوم الولايات المتحدة الأمريكية، في غضون الأيام المقبلة، بافتتاح قنصلية بمدينة الداخلة من أجل دعم وتشجيع الاستثمار والمشاريع التنموية التي تقوم بها المملكة المغربية لفائدة الساكنة الصحراوية.